شبكة أمين قانون العمل الجزء الرابع

فياض: السلطة التنفيذية تدعم استقلال القضاء دون أي تدخل في عمله

زيارة فياض

الجلاد: زيارة رئيس الوزراء تنهي الجدل الذي امتنع مجلس القضاء عن الخوض فيه

أكد القاضي فريد الجلاد، رئيس المحكمة العليا، رئيس مجلس القضاء الأعلى أن السلطة القضائية لا تقبل وصاية من أي كان على عملها، وثمن دور السيد الرئيس محمود عباس ود. سلام فياض رئيس الوزراء باهتمامهما بالجدل الذي دار حول دور السلطة القضائية، وأكد أن مجلس القضاء الأعلى امتنع عن الخوض به في وسائل الإعلام حفاظا على هيبة القضاء والدولة.

وجاء ذلك اليوم الثلاثاء، خلال زيارة الدكتور سلام فياض رئيس مجلس الوزراء، إلى مقر مجلس القضاء الأعلى في رام الله، واجتماعه برئيس مجلس القضاء الأعلى، وأعضاء المجلس القاضي سامي صرصور، والقاضي حلمي الكخن، والقاضي طلعت الطويل، ورئيس جمعية القضاة القاضي عبد الله غزلان، ورئيس نادي القضاة القاضي ابراهيم عمرو، ورئيس دائرة التفتيش القضائي القاضي فتحي أبو سرور.
وكشف الجلاد عن أن مجلس القضاء الأعلى أرسل رسائل من خلال القنوات الرسمية حّذر فيها من مغبة الهجمة غير المسبوقة على السلطة القضائية في وسائل الإعلام، مضيفا أن مردود ذلك سيكون سلبياً بالنسبة للمواطن العادي الذي يتلقى هذه الهجمة بتفسيرات مختلفة.
واعتبر رئيس مجلس القضاء الأعلى، رئيس المحكمة العليا، أن زيارة رئيس الوزراء إلى مقر مجلس القضاء يعد بمثابة إنهاء للجدل الذي قام خلال الفترة السابقة، مشددا على أن القضاء يتحمل مسؤولياته القضائية وفق القانون الأساسي الذي هو بمثابة الدستور.
ومن جانبه قال الدكتور سلام فياض إن السلطة التنفيذية بكل مكوناتها داعمة لمسيرة القضاء، وتعتز بما أنجزه في سبيل بناء الدولة، وتدعم دور القضاء في البت في النزاعات باستقلالية تامة ودون أي تدخل من السلطة التنفيذية، وأشار فياض إلى أن الفصل بين السلطات مبدأ دستوري ينبغي الإيمان به من حيث النص والعمل به من حيث الممارسة، وأشار إلى التزام السلطة التنفيذية بأن يكون للسلطة القضائية كامل المساحة في التصرف والأداء بما يضمن استقلالها.




    إكتب تعليق

    يجب عليك تسجيل الدخول لكتابة تعليق.